0096879073179 info@cwnld.com

    موقع: وطن بلا صعوبات تعلم. 

    ـ موقع عربي رائد، لصاحبه: أحمد صالح المأمون           

     المؤلف التربوي، خبير تعليم القراءة والكتابة وعلاج صعوبات التعلم

رسالتتا

يحمل موقعنا رسالة سامية وهي وقاية الأطفال العرب من ظاهرة اضطرابات التعلم، وعلاج من يعانيها بمنهجية فريدة قوامها تنمية الوعـــي الفونولوجي عند الأطفال، وتوظيــــف ما تتميز به اللغة العربية من بُنًى صوتية وألفاظ غنية وتراكيب فريدة ـ توظيفا جديدا يتناسب وطبيعة حياة الأطفال العرب في مواجهة ذلك المد الهائــل من التحديات بمختلف صورها.

مجالات خدماتنا

يقدم الموقع العديد من الخدمات للأفاضل أولياء الأمور ولرسل العلم من المعلمات والمعلمين الأجلاء، يمكن إيجازها في المجالات التالية:

  1. تنمية قدرات الأطفال بشكل تكاملي للوقاية من ظاهرة اضطرابات التعلم.
  2. علاج اضطرابات التعلم التي تنال بكافة أشكالها وصورها من التلاميذ والطلاب.
  3. توفير العديد من المناهج الحديثة والبرامج المبتكرة والدورات التي ينفرد بها موقعنا.

محتويات الموقع

  • المناهج الحديثة البديلة التي تقــــــــي العاديين، وتعالــــــــج ذوي اضطرابات التعلم ( تجمع بين دقة المنهجية والشمولية والتدرج وبساطة العـــرض وروعة الإخراج )
  • البرامج التربوية المبتكرة على مستوى الوطن العربي.
  • الدورات التدريبية التي تجعل من أولياء الأمور والمعلمات والمعلمين خبراء بمعنى الكلمــة في مجال تعليم القراءة والكتابة، وعلاج ذوي اضطرابات التعلم.
  • الاستشارات التربوية المجانية على مدار اليوم.

الدوافع التي كانت وراء إنشاء هذا الموقع:

  1. كثرة أعداد الأطفال العرب الذين يجدون صعوبات كبيـــرة في تعلم القراءة والكتابة وجميع المواد التي يتم تدريسها باللغة العربية.
  2. عدم وجود مناهج أو برامج متخصصة في تعليم ذوي اضطرابات التعلم بشكل متكامل.
  3. انخفاص الحصيلة اللغوية عند الكثير والكثير من الأطفال العرب؛ مما يجعل تعليمهم القراءة والكتابة يحتاج جهـودا مضنية، وإمكانات باهظة، وسنوات طوال.
  4. تفاوت مستويات المعلمات بدرجات هائلة، فهناك الكثيرات منهن لا يملكن القدرة على علاج حالات اضطرابات التعلــم بشكل جذري ومن ثم تعليمهم القراءة والكتابـــة على أسس صحيحة.
  5. تراجع الاهتمام باللغة العربية على مستوى الأسرة، علاوة على قلة وعي الكثيرين من أولياء الأمور بكيفية تقديــم المتابعة ومد يد العون لأبنائهم ممن يعانون من صعوبات.